مقالات

اساطير وأشاعات وأقاويل ظهرت أيام زمان كنا نسمعها واردنا أن نستذكرها

اساطير وأشاعات وأقاويل أساطير أيام زمان أشاعات وأقاويل ظهرت أيام زمان وكنا نسمعها من أهلنا ونحن أطفال صغار واردنا أن نستذكرها وهي تتزامن مع هذه الأيام. قبل البدء في الحديث عن موضوعنا لنتعرف معاً عن الشائعات أو الاشاعة. الشائعات ظاھرة من الظواھر الخطيرة التي ابتلت بها المجتمعات. فلا يمر يوم إلا وان تسمع
بإشاعة في مكان ما وتتناقلها الناس اما عن دارية أو جهل.
نعود لموضوعنا عن الاشاعات أو الاقاويل التى رواها أهلنا وتناقلوها من جيل إلى جيل مما تركت
آثاراً سلبية في نفوس الابناء، ومن هذه الاشاعات هي:
1- يقال: (أن جبر دفن وهو حي وصحه من نومه وگام يفلش بگبره ويدگدگ لحد ما مات صدگ،
ومشت على جبر من بطن أمه للگبر).
2- علمونا أهلنا ونحن صغار عندما تتحلحل اسنونكم اللبنية لا ترموها بالارض، اشلعوا السن
العتيگ المتحلحل واشمروا بعين الشمس يطلع بمكانه سن جديد ..ليلو..
3- ونحن مستلقون في فراشنا بالسطوح صيفاً (صير سولتنه بعد النجم) فكانوا اهلنا يقولون
لنا لا تعدون النجم لان يطلع بيديكم فالول!!.
4- كنا صغارا نعلب ونعبث بأول الليل وكانوا اهلنا يخوفوننا بقولهم (اللي ماينام من وگت راح
يجي محمد

اقرا ايضا : تزاوج البشر و الحيوان .. ما بين الاساطير و الحقائق العلمية و الاديان

اساطير وأشاعات وأقاويل

حرامي.. وتارة أخرى راح تجيك السعلوة.. وساعة يجيكم الطنطل) وهكذا وكل هذه الخزعبلات
تركت في نفوسنا مخاوفاً ورعباً لازمتنا طوال طفولتنا.
5- من عادات أهلنا أيام زمان الذي يسافر إلى مكان بعيد أو يذهب إلى جبهة القتال أيام الحروب (اهله يطشون
ورا مي) على أمل أن يعود اليهم بسرعة. ولو أنها عادة تَمسَّكَ بها أكثر شعوب العالم لكن هي إشاعة، لان اكثر
الذين ذهبوا إلى الحرب (وطشوا وراهم مي مارجعوا بعد). وقوله تعالى(ولِكُلِ أُمةٍ أَجَل
فإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَستَأْخِرُونَ ساعَةً ولا يَسْتقدِمُونَ)..
6- (واحنه اصغار نتمشه بالليل نشوف الگمر يمشي ويانه).
7- ونحن صغار كنا نسمع من أهلنا قصة سمعوها من آبائهم أيام زمان وهي يقال: ان احد الاشخاص تراهن مع
جماعته بأن يذهب إلى المقبرة في منتصف الليل والدليل عليه ان يثبت وتداً(بسمار) في
مكان داخل المقبرة،
ذهب الرجل إلى المقبرة ليلاً وهو طبعاً مرعوب من شدة الخوف وكانت الهواجس تلازمه منذ
دخوله المقبرة حتى
تثبيت الوتد في المكان المتفق عليه وعند مغادرته المكان شعر بأن احداً ماسكاً بثيابه والرجل
بهذه الحالة ما جذب خبر إلى ان فقد عقله تماماً !! وصارت أسطورة من اساطير اهلنا أيام زمان.
8- كنا نسمع من اهلنا أيام زمان (أكو طاقيه “كلاو الخناس” اللي يلبسه بعد محد يشوفه!!).
9- علمونا أهلنا ونحن صغار أن طائر البوم شؤم… وأن الغراب يأتي بالخراب … و أن القط الأسود
من الجن!!
10- مايصلح على اللي يأكل راس الدجاجة أو الديك (يموت ابوه!! ).
11 – يقال أيام زمان أن احد الأثرياء (طاگ كلش) وله عقارات وابراج في دول اوربا واميركاووو.. اقترح هذا الثريبان يسدد ديون البلد بشرط ان توضع صورته على عملة أبو المئة دينار!!. جذبة نسيان…12- يسولفون اهلنا قبل كان شيخ بالقرية اسمه شيخ علي وهذا الشيخ في احد الأيام جمع أهلالقرية وياي  جماعته حاملين مساحيهم على اكتافهم، وقال لهم ابشروا يا أهل ديرتنا راح يجيكمالخير، قالوا له: (يمحفوظمنين يجينه الخير واحنه چتلنه الفگر) فقال لهم: (والله لسويلكم الهورمرگ والزور خواشيگ)..وطبعاً ذاك يوم وهذايوم لا أبو علي ولا ٍٕمِساحيَّ!!. والى هنا انتهت أساطير اهلنا الطيبين..
بقلم المبدع صاحب الشريفي

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى