مقالات

القنوات الفضائية عشرون عاما الى اين ..؟

القنوات الفضائية عشرون عاما قنواتنا الفضائية تقليد و اقتباس للبرامج و لم تستطيع اعداد برنامج كبرنامج المجلس و اعلامي رياضي متمكن مثل خالد جاسم منذ عام ٢٠٠٣ و لغاية يومنا هذا

القنوات الفضائية عشرون عاما قنواتنا الفضائية تقليد و اقتباس للبرامج و لم تستطيع اعداد برنامج كبرنامج المجلس و اعلامي رياضي متمكن مثل خالد جاسم ,منذ عام ٢٠٠٣ و لغاية يومنا هذا و نحن نشاهد جميع قنواتنا الفضائية و التي تقدر ب (٥٧) قناة فضائية عراقية (مسجلة رسمياً) و هناك اكثر من (١٠٠) قناة غير مسجلة و هناك العشرات من البرامج السياسية و الفنية و الرياضية و الاجتماعية و لكنها جميعها متشابهة و مقلدة و مقتبسة من القنوات الفضائية العربية و كثير من البرامج هي تصدير برامج للتفاهة و التسقيط و الالفاظ النابية و التصعيد الطائفي و التسقيط ، بينما
احد اهم القنوات الفضائية الرياضية الناجحة على مستوى الوطن العربي قناة الكاس و تحديداً برنامج المجلس عكس وعبر عن الواقع العراقي وحياته وتاريخه خلال مدة لا تتجاوز الأسبوع من خلال مقدم البرنامج المبدع و الرائع الأستاذ خالد جاسم هذا الشي عجزت عنه اغلب القنوات الفضائية العراقية حيث تقدر كلفة انتاج قناة تلفزيونية متكاملة ١٠ مليون دولار حسب التقارير الدولية و الايجار الشهري لترددات قمر النايلسات و عربسات لا تقل عن (٦) الف دولار شهريا ناهيك عن رواتب و أجور
الموظفين و العاملين و سيارات البث التلفازي و غيرها من الأمور التي تختص بالجنبة المالية سؤالنا ماذا قدمت هذه القنوات الفضائية اغلب محتويات البرامج رتيبة و رثة و تصنع التفاهة برامج تعتمد على التنمر على أصحاب العاهات الجسدية او برامج تستفز الأشخاص بحجة انها برامج مقالب او الكاميرا الخفية تقوم بسحب السلاح على الهواء و التهديدات و الضرب و مسلسلات بائسة لان نعرف عن ماذا تبحث اما ضحك بسفاهة او بكاء بحماقة و برامج صدرت لنا تفاهات التيك توك و اليوتيوب و الانستغرام و غيرها من صناع و صانعات المحتوى البائسين اما البرامج السياسية صراخ و عراك بين الضيوف على الهواء و الحوارات الطائفية و السب و الشتم و التهديد و حميع هذه القنوات تستنزف جيب المواطن و ميزانية الدولة، اين برامجنا الهادفة أمثال برنامج العلم للجميع للمرحوم كامل الدباغ و الرياضة في أسبوع للمرحوم مؤيد البدري و عدسة الفن لخيرية حبيب و سينما الأطفال لنسرين جورج
القنوات الفضائية
القنوات الفضائية
موضوع حديثنا ان ما قام به مقدم برنامج المجلس الإعلامي خالد جاسم خلال بطولة خليجي و ادارته الناجحة و طرحه الموضوعي للمواضيع و لقائه مع النماذج المبدعة من العراقيين أمثال العقيد البطل علاء العيداني الذي قدم عيناه دفاعا عن اهل العراق و الذي قدم حوارا في منتهى الذوق و التميز و لقائه مع ())) العراق صاحب الايدي المبتورة و تقديمهه بأنه لا يعرف المستحيل و لقائه مع الاطفال و تبني قضية الطفل العراقي نادر الذي يعاني من مرض ضمور العضلات الشوكي ، نقولها شكرا خالد جاسم لأنك قدمت ثقافات و ابطال العراق و نقلت صورة إيجابية عن العراقيين عكس قنواتنا التي قدمت صورة سلبية و همجية و تافهة ، و علينا أيضا  ان لا ننسى ان هناك برامج عربية متميزة مثل برنامج صدى الملاعب لمصطفى الاغا
على قناة mbc و برنامج الفريق التاسع ليعقوب السعدي على قناة أبوظبي الرياضية 1 ، كنا نأمل ان نرى برنامج رياضي عراقي عن كأس الخليج بهوية عراقية و لكنها جميعا مقلدة و كنا نريد برنامج يمثل تلون البصرة و حضارتها و لكن هناك البعض قام بالتهجم على تنظيم البطولة و على شخص رئيس اتحاد كرة القدم و لا نعرف أسباب التسقيط و لكننا نفهم عندما نعرف القناة الفضائية و سياسة عملها امنياتنا ان نراجع احوالنا و نقوم بالابتكار و التميز و الانفراد لاننا نملك الكفاءات و الأموال و لكن نحتاج توجيهها بالطريق الصحيح .
بقلم / احمد عبد الصاحب كريم

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى