اخبار العالم

مادة الكيتامين تقتل نجم مسلسل فريندز المحبوب ماثيو بيري

مادة الكيتامين شكلت وفاة نجم مسلسل “فريندز” المحبوب، ماثيو بيري، صدمة لمحبيه حول العالم، خاصة أنه بدا وكأنه على طريق التعافي من الإدمان الذي طارده معظم حياته، إلا أن التقرير الذي كشف عن أن سبب الوفاة هو الـ كيتامين، سلط الضوء على هذا العقار، والجدل المحيط باستخدامه.

والكيتامين كان دواء مخصصا للتخدير الطبي والبيطري، قبل أن يمسي علاجا شائعا وسريع المفعول للاكتئاب، وغيره من حالات الصحة العقلية الخطيرة، وفقا لتقرير نشرته صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية.

نجمت وفاة نجم المسلسل الكوميدي “فريندز” الأميركي، ماثيو بيري، عن “الآثار الحادة” لتعاطيه مادة الكيتامين المخدرة.

وعثر مساعد بيري عليه ميتا داخل حوض الجاكوزي في منزله في لوس أنجلوس في 28 أكتوبر الماضي.

وقال مكتب الطب الشرعي في مقاطعة لوس أنجلوس إن عدة عوامل ساهمت في وفاة بيري، البالغ 54 عاما، من بينها “الآثار الحادة” لتعاطيه مادة الكيتامين ومرض القلب التاجي، وآثار البوبرينورفين، وهو دواء يُستخدم لمعالجة إدمان المواد الأفيونية.

وأضاف أن بيري كان يستخدم الكيتامين لعلاج الاكتئاب والقلق.

ماذا نعرف عن مادة الكيتامين؟

  • الكيتامين دواء مخصص لتخدير الطب البيطري.
  • تم تطويره في ستينيات القرن العشرين.
  • يُعرف بأنه علاج جديد وواعد للاكتئاب الشديد، وكدواء مخدر.
  • في عام 2006، أظهرت الأبحاث، التي أجريت في المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، أن جرعة من الكيتامين عن طريق الوريد يمكن أن تخفف من الاكتئاب الشديد في غضون ساعات.

اقرا ايضا : الأدوات الطبية الملوثة قد تكون سبباً للزهايمر

  • في عام 2018، قال الدكتور مارتن تيشر، الأستاذ المشارك في الطب النفسي في كلية الطب بجامعة هارفارد ومدير برنامج أبحاث الطب النفسي الحيوي في مستشفى ماكلين، إنه يعتبر الاستخدامات الجديدة للكيتامين “أحد أكبر التطورات في الطب النفسي في العالم”.
  • في عام 2019، وافقت إدارة الغذاء والدواء على “سبرافاتو”، وهو رذاذ للأنف وأول مضاد للاكتئاب، يعتمد على الكيتامين.
  • لكن على الرغم من أن الكيتامين يعمل بسرعة، إلا أن آثاره تتضاءل بعد بضعة أيام أو أسابيع، حسب ما ذكر موقع “الإذاعة الوطنية العامة” (NPR).
  • يمكن أن يؤدي تناول جرعة زائدة من الكيتامين إلى مجموعة متنوعة من الأعراض، بما في ذلك فقدان الذاكرة أو النوبات، وفقا لمراكز الإدمان الأميركية.
  • يمكن أن يتسبب أيضا في فقدان الشخص للوعي أو تعرضه لبطء خطير في التنفس، وفقا لإدارة مكافحة المخدرات الأميركية.
  • تكون الوفيات أكثر احتمالا عند خلط الكيتامين بالكحول.
مادة الكيتامين تقتل نجم مسلسل فريندز المحبوب ماثيو بيري
مادة الكيتامين تقتل نجم مسلسل فريندز المحبوب ماثيو بيري

شكلت وفاة نجم مسلسل “فريندز” المحبوب، ماثيو بيري، صدمة لمحبيه حول العالم، خاصة أنه بدا وكأنه على طريق التعافي من الإدمان الذي طارده معظم حياته، إلا أن التقرير الذي كشف عن أن سبب الوفاة هو الـ”كيتامين”، سلط الضوء على هذا العقار، والجدل المحيط باستخدامه.

والكيتامين كان دواء مخصصا للتخدير الطبي والبيطري، قبل أن يمسي علاجا شائعا وسريع المفعول للاكتئاب، وغيره من حالات الصحة العقلية الخطيرة، وفقا لتقرير نشرته صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية.

وكان تقرير مكتب الطب الشرعي في لوس أنجلوس الأميركية، قد قال إن وفاة بيري نجمت عن “الآثار الحادة” لتعاطيه مادة الكيتامين، إلا أنه أوضح أن عوامل أخرى ساهمت أيضاً في الوفاة، من بينها “الغرق” و”مرض القلب التاجي”، وآثار “البوبرينورفين”، وهو دواء يُستخدم لمعالجة إدمان المواد الأفيونية.

وبحسب “واشنطن بوست”، فإن آخر جرعة كيتامين تلقاها بيري، الذي رحل عن عمر ناهز 54 عاما، كانت قبل نحو 10 أيام من وفاته، وبالتالي أوضح مكتب الطب الشرعي أن “المستويات العالية من مادة الكيتامين” في جسمه، “لا يمكن أن تكون ناجمة عن جرعة علاجية”.

اقرا ايضا : مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات 2023-2024

هل الكيتامين آمن؟

عند استخدامه تحت ظروف خاضعة للإشراف، ومع فحص دقيق للمريض، فإن معظم الأطباء وخبراء الصحة يعتبرون أن العلاج بالكيتامين آمن بشكل عام، مع الأخذ بعين الاعتبار أن جميع الأدوية تحمل بعض المخاطر، خاصة عند استخدامها دون إشراف طبي وبجرعات غير مسموح بها.

وبناء على ذلك، فإن استعمال الكيتامين دون رقابة وإشراف، قد يترك بعض الآثار الضارة على الحالة العقلية، وعلى معدل ضربات القلب، والعلامات الحيوية الأخرى.

لذلك، يوصى باستخدام هذا العلاج عندما تكون هناك إمكانية لمراقبة المريض عن كثب من قبل مقدم الرعاية الصحية، وذلك أثناء التداوي وبعده.

مادة الكيتامين تقتل نجم مسلسل فريندز المحبوب ماثيو بيري
مادة الكيتامين تقتل نجم مسلسل فريندز المحبوب ماثيو بيري
النظام الغذائي لدول البحر المتوسط يحمي من الاكتئاب
دراسة طبية توصلت إلى أن اتباع النظام الغذائي لدول البحر المتوسط لا يقي فقط من الإصابة بالأمراض المزمنة بل يفيد بصورة كبيرة الصحة النفسية للإنسان.

يشار إلى الكيتامين هو مادة خاضعة للرقابة تنظمها إدارة مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة، ويخضع لضوابط صارمة للسلامة، بسبب احتمال إساءة استخدامه.

ويقول الأطباء إن بعض الأدوية المرافقة قد تجعل العلاج بالكيتامين محفوفًا بالمخاطر بالنسبة لبعض المرضى، لذا فإن مراجعة التاريخ الطبي للمريض، لاسيما فيما يتعلق بالصحة العقلية، أمر بالغ الأهمية قبل الشروع في هذا العلاج.

وتنصح الجمعية الأميركية لأطباء الكيتامين والمعالجين النفسيين، من يستخدمون ذلك العلاج “بعدم القيادة، أو العمل أو رعاية الأطفال الصغار أو الانخراط في مهام مرهقة لبقية اليوم بعد أخذ الجرعة”.

اقرا ايضا : توقع خبير في الطب النفسي أن يختفي االشكل الطبيعي للمرأة خلال العشرين عاما المقبلة بسبب الهوس بعمليات التجميل.

ونشرت مجموعة دولية من الخبراء في اضطرابات المزاج عام 2021، بحثًا في المجلة الأميركية للطب النفسي، جمع أدلة بشأن بعض تأثيرات نوعين من ذلك العلاج (رذاذ الأنف المسمى الإسكيتامين والكيتامين الوريدي).

وأشار البحث إلى أن الأدوية توفر “الفرصة والأمل” للمرضى، لكن هناك “حاجة ملحة لتوضيح فعالية هذه العوامل على المدى الطويل، بالإضافة إلى الأسئلة المهمة التي لم تتم الإجابة عليها فيما يتعلق بالسلامة”.

وفي أكتوبر الماضي، أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية تحذيراً بشأن الكيتامين المركب، إذ عادةً ما تكون الأدوية المركبة عبارة عن جرعات مخصصة ومجموعات من الأدوية التي يصنعها الصيادلة ولم تتم الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء.

وحذرت إدارة الغذاء والدواء من أن استخدام منتجات الكيتامين المركب دون مراقبة من قبل مقدم الرعاية الصحية للآثار الناجمة عليه مثل النعاس والتغيرات في العلامات الحيوية، كضغط الدم ومعدل ضربات القلب، قد يعرض المرضى لمخاطر شديدة.

اقرا المزيد : اطلاق رواتب الموظفين خلال الاسبوع الجاري

وفي هذا الصدد، أوضح أستاذ الطب النفسي في كلية الطب بجامعة ييل، جيرارد ساناكورا، أن الكيتامين يمكن أن يكون “منقذًا لحياة” بعض المرضى، إلا أن العديد من الأسئلة لا تزال قائمة بشأن نطاق الاضطرابات التي قد يسببها، مضيفا: “إنه ليس علاجًا معجزة للجميع”.

من هم الأكثر الاستفادة من العلاج؟

علاج الكيتامين، بشكل عام، مخصص للأشخاص الذين يعانون من مرض عقلي خطير، والذين جربوا أدوية أخرى دون الحصول على نتائج تذكر.

وجرت دراسته على نطاق واسع بالنسبة الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب المقاوم للعلاج والميل الحاد للانتحار، وقد يفيد أيضًا المرضى الذين يعانون من حالات مثل اضطراب ما بعد الصدمة، والوسواس القهري، والاكتئاب ثنائي القطب، والقلق، واضطرابات الأكل.

وأظهرت دراسة نشرت في مجلة الطب النفسي السريري لمستخدمي الكيتامين في 3 عيادات في فرجينيا انخفاضًا كبيرًا في أعراض الاكتئاب.

اقرا المزيد : مستشفى الطفل المركزي التعليمي تاريخ طبي كبير في تقديم الخدمات الطبية

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى