اخبار العراق

جسم طائر مجهول فوق قاعدة عسكرية في العراق

تم اكتشاف فيديو غامض جديد يعرض جسم طائر مجهول ينضم إلى سلسلة قضايا الأجسام الطائرة المجهولة التي ظهرت في منشآت عسكرية أميركية أو على مرتبة قواتها، فقد كشف محلل استخباراتي سابق في منشاة البحرية الأميركية عن كيفية إثارة جسم غامض يشبه قنديل البحر رعب الجنود لسنوات في العراق.

إقراء أيضًا: “بالفديو” جسم غريب يسقط من السماء خلال عاصفة رعدية

جسم طائر مجهول يحلق فوق قاعدة عسكرية في العراق
جسم طائر مجهول يحلق فوق قاعدة عسكرية في العراق

جسم طائر مجهول فوق المنشأة عسكرية في العراق

وأظهر المقطع هذا الأسبوع مركبة تبدو وكأنها ذات أطراف متدلية تنزلق بشكل غير مرئي فوق المنشأة العسكرية، حيث يتعذر رؤيتها إلا عبر كاميرات الأشعة تحت الحمراء، وفي هذا السياق، صرح مايكل كونكوسكي، الذي كان يعمل في قاعدة في العراق عند ذلك الحين، لقناة نيوز نيشن أنهم لم يشعروا بأي تهديد على الإطلاق.

تتواصل ظاهرة الأجسام الطائرة المجهولة في المنشآت العسكرية الأميركية، وتتزايد التكهنات والتساؤلات حول هوية ومصدر هذه الأجسام، وتظل الأمور غامضة، ويواصل الخبراء والمحللون دراسة هذه الأحداث وتحليل المقاطع المرئية للكشف عن أي معلومات قد تساعد في فهم هذه الظاهرة الغريبة.

أعاد سينكوسكي تأكيد أنه تم تكليف جنود المارينز بالبحث عن الجسم الغامض باستخدام الرؤية الليلية، وأشار إلى أنهم قاموا بمسح المنطقة باستخدام أجهزة استشعار أخرى وكل ما كان متاحاً لديهم.

وبالإضافة إلى ذلك، كشف سينكوسكي أنه شاهد النسخة الكاملة لمقطع التصوير الحراري الذي استمر لمدة 17 دقيقة والذي يتتبع ما يعرف بـ (UAP) أو الأجسام الطائرة المجهولة، وقد أظهر المقطع كيفية انزلاق الجسم فوق القاعدة في اتجاه بحيرة الحبانية في محافظة الأنبار العراقية.

في سياق متصل، صرح سينكوسكي، الذي كان يعمل كمراقب تكتيكي للاستطلاع والمراقبة الاستخبارية في القاعدة، في مقابلة أخرى، أنهم كانوا يراقبون الجسم الطائر للتأكد من أنه لا يشكل أي تهديد.

وأفاد بأن مقطع الفيديو الذي التقط بواسطة الأشعة تحت الحمراء قد تم تصويره في عام 2017 وعرض على زملائه في قاعدة مشاة البحرية الأميركية عندما وصل إلى القاعدة في عام 2018، وأشار أيضًا إلى أن الفيديو المسرب تم التقاطه باستخدام منطاد، وهو نوع من البالونات المجهزة بكاميرات وأجهزة استشعار أخرى لاكتشاف التهديدات المحتملة فوق القاعدة.

وأوضح سينكوسكي أنه بعد مرور 17 دقيقة، اختفى الجسم الطائر الذي يشبه قنديل البحرفوق بحيرة الحبانية، ولم يتمكنوا من تحديد مكانه بعد ذلك.

إقراء أيضًا: الحرق او التمزق مصير الأفغانيين الذين تعلقوا بجسم الطائرة بمطار كابول

لا يزال هذا الفيديو الغامض يثير العديد من الأسئلة حول هوية ومصدر الأجسام الطائرة المجهولة، وتستمر التحقيقات والتحليلات لفهم هذه الظاهرة المذهلة، وقد تكون هذه الأحداث مؤشرًا على التطورات الجديدة في مجال الطيران والتكنولوجيا، وتشكل تحديًا للخبراء والمحللين العسكريين للتعامل معها بشكل مناسب وفهم تأثيرها على الأمن والدفاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى