اخبار علمية

العسل والثوم لنزلات البرد وصحة القلب وفوائد اخرى

استخدم العسل والثوم منذ القدم في الطب البديل، حتى بدأ البعض باستخدامهم معًا من أجل الحصول على فائدة صحية أكبر وسنتعرف هنا في شبكة عراق الخير عن اهم فوائد العسل والثوم

محاربة البكتيريا

من أهم فوائد مزيج العسل والثوم أنه يساعد في محاربة البكتيريا، ومنعها من النمو في جسم الإنسان.

من أهم أنواع البكتيريا التي يستطيع هذا المزيج القضاء عليها، هي أنواع البكتيريا المسببة للالتهاب الرئوي، والأنواع المسؤولة عن الإصابة بالتسمم الغذائي.

مضاد للفيروسات

يمتاز مزيج العسل والثوم بأنه مضاد للفيروسات، أي أنه يحارب أي فيروسات تدخل الجسم، ومن أهمها الفيروسات المسببة للإصابة لنزلة البرد والأنفلونزا.

اقرا المزيد.. ما لا تعرفه عن لبن العصفور من فوائد ومكونات

قد وجد أن مزيج العسل والثوم يعمل بشكل مشابه للأدوية المضادة للفيروسات بجانب عدم وجود أعراض جانبية متعددة وخطيرة كما الأدوية.

العسل والثوم لنزلات البرد وصحة القلب وفوائد اخرى
العسل والثوم لنزلات البرد وصحة القلب وفوائد اخرى

تعزيز صحة القلب

من فوائد العسل والثوم أنهما يساعدان في تعزيز صحة القلب، فكل من العسل والثوم على حدا يعملان على تعزيز صحة القلب، بالتالي وضعهما في مزيج معًا، من شأنه أن يكون له تأثير مضاعف.

حيث وجد أن هذا المزيج يعمل على:

خفض مستويات ضغط الدم المرتفع.

ضبط مستويات الكوليسترول السيئ.

التقليل من خطر تكون التجلطات الدموية.

الحماية من الإصابة بتصلب الشرايين.

حماية عضلة القلب.

خفض خطر الإصابة بأمراض القلب.

حماية الدماغ والذاكرة

من فوائد العسل والثوم أنهما يقومان على حماية صحة الدماغ، وذلك لأن مزيجهما يمتاز بخصائص المضادة للأكسدة، فهذا يعني أنه يعمل على حماية الدماغ وتحسين وتعزيز الذاكرة.

قد وجد أن مزيج العسل والثوم يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر والخرف، وهي أمراض تصيب الدماغ مع التقدم في العمر.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

إن احتواء كل من العسل والثوم على العناصر الغذائية الهامة للجسم جعلت من مزجهما علاجًا جيدًا لبعض اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل:

الإسهال.

الإمساك.

الانتفاخ.

التقيؤ.

كما أن الثوم يعمل على طرد الديدان التي قد تتواجد في الأمعاء، فهو يتشابه مع الأدوية المضادة للطفيليات في عمله.

معالجة حبوب البشرة

أحد فوائد العسل والثوم أنهما يعملان على معالجة الحبوب، وهذه الفائدة الجمالية تعد الأبرز في عالم نضارة البشرة ونقائها.

اقرا ايضا.. ما هو وباء إكس الذي يخطط العالم لمواجهته

لتحصيل فائدة مزيج العسل والثوم لمعالجة حب البشرة، يتم تطبيق المزيج على الحبوب يوميًا، ليلاحظ أنه تم بعد عدة أيام جفاف الحبوب وتقشرها.

كما يجدر الذكر أن كلا العسل والثوم يحتويان على مضادات الأكسدة، وتطبيقهما على البشرة من شأنه أن يؤخر ظهور تجاعيد البشرة.

خليط العسل والثوم
الثوم والعسل  عبارة عن خليط مصنوع من خلال الجمع بين فصوص الثوم والعسل الخام،  يعتبر هذا الخليط علاجاً طبيعياً يعتقد أنه يعزز جهاز المناعة ويخفف من نزلات البرد والسعال، كما يُعتقد  أن الثوم والعسل مفيدان لنزلات البرد، ويعتمد هذا الاعتقاد على الاستخدام التقليدي وبعض الأدلة العلمية على أن الثوم والعسل لهما خصائص مضادة للفيروسات ومضادة للبكتيريا.
يتم استخدام الثوم، المعروف بخصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات، كمضاد حيوي طبيعي، حيث  كشفت دراسة أجريت  عام 2014 في إحدى المراكز البحثية الأمريكية، أن المشاركين الذين تناولوا الثوم كل يوم أصيبوا بنزلات البرد أقل من المشاركين الذين تلقوا العلاج الوهمي.
 ويرجع ذلك إلى تأثير خصائص الثوم المضادة للميكروبات والفيروسات في علاج نزلات البرد والسعال، علاوة على ذلك، فإن الرائحة المنبعثة من محتوى الأليسين الموجود في الثوم تظهر أنه يحارب البكتيريا والفيروسات والفطريات المختلفة.
ومن ناحية أخرى، تم استخدام العسل أيضًا كدواء لعدة قرون، وكشفت دراسة في مجلة BMJ Evidence-Based Medicine أنه بالإضافة إلى تهدئة التهاب الحلق والسعال، قد يخفف العسل من أعراض التهابات الجهاز التنفسي العلوي مثل نزلات البرد، وتؤثر هذه الالتهابات على الأنف والحنجرة والممرات الهوائية المؤدية إلى الرئتين، مما يسبب أعراضًا مثل الاحتقان والتهاب الحلق والسعال.
يبدو أن المواد الكيميائية النباتية والخصائص المضادة للالتهابات والميكروبات ومضادات الأكسدة الموجودة في العسل مفيدة في تحسين هذه الأعراض.
العسل والثوم لنزلات البرد وصحة القلب وفوائد اخرى
العسل والثوم لنزلات البرد وصحة القلب وفوائد اخرى

كيف يستخدم العسل والثوم

نظرًا لفوائد العسل والثوم العديدة، فإن استخدامها يعد بالغ الأهمية، ومن الممكن القيام بذلك من خلال استخدام المزيج منهما في:

الطبخ، كدهن الدواجن واللحوم بهما قبل تحميرها.

صوص للسلطة.

المخللات، حيث يتم تخليل الثوم ثم إضافة العسل عليه.

يجدر العلم بأنه يمكن مزج زيت الثوم وخلطه مع العسل بدلًا من مهروس الثوم.

 العسل والثوم

يحتوي الثوم على مادة تعرف باسم الأليسين (Allicin)، والتي تعطي الثوم خصائصه المضادة للبكتيريا، وتجدر الإشارة إلى أن تقطيع الثوم يساهم في إطلاق كمية أكبر من هذه المادة، لكن من المهم استخدام الثوم فورًا حتى لا يتم خسارة بعض الأليسين.

أما العسل، فهو مضاد أكسدة قوي، ويحتوي على مواد مختلفة مفيدة ومهمة لصحة الجسم، وبسبب هذه الخصائص لكلهما ظهرت فوائد العسل والثوم الهائلة.

يجب تناول الثوم والعسل ضمن كميات معتدلة حتى لا ينتج منهما بعض الاثار الجانبية المتمثلة في حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية والتعرض للحساسية والتعرض لالام في المعدة.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى