مقالات

مرض اللسان الأزرق

تواجه الصين تحديات جديدة في مجال الصحة الحيوانية، وفي هذا السياق وبسبب تفشي مرض اللسان الأزرق قامت الصين بحظر استيراد الحيوانات المجترة ومنتجاتها من العراق، وفقًا لإعلان صادر عن الإدارة العامة للجمارك الصينية في 26 يناير، جاء هذا الحظر بعد تقرير من العراق إلى المنظمة العالمية للصحة الحيوانية يفيد بانتشار المرض في أغنامه، ولم يصدر تعليق رسمي من السلطات العراقية بعد بشأن هذا الحظر.

وبالإضافة إلى العراق قامت الصين أيضًا بحظر استيراد الحيوانات المجترة ومنتجاتها من بلجيكا وهولندا بعد تفشي مرض اللسان الأزرق في تلك البلدان، وفي حديثه لوسائل الإعلام المحلية، أكد الدكتور ثائر صبري حسين، مدير قسم الوبائيات في دائرة البيطرة بوزارة الزراعة، أنه تم تسجيل حالات إصابة بمرض اللسان الأزرق في العراق منذ أكثر من شهرين، وأشار إلى أن الحشرة هي المسبب لهذا المرض في صفوف الحيوانات المجترة، وخاصة الأغنام.

إقراء أيضًا: فيروس كورونا الجديد المتحور JN.1 الاسرع انتشارا

تعكس هذه الإجراءات الحذرة التي تتخذها الصين تجاه الحيوانات المجترة أهمية الوقاية من انتقال الأمراض بين الحيوانات والبشر، وتأتي هذه الخطوة في ظل استمرار البلاد في مواجهة تحديات صحية واقتصادية ناجمة عن جائحة كورونا، وتعكس التزامها بتعزيز سلامة الغذاء والصحة العامة.

مرض اللسان الأزرق
مرض اللسان الأزرق

فيروسات اللسان الأزرق

تنتشر فيروسات اللسان الأزرق بين الحيوانات المجترة وتسبب الحمى وتقرحات في الفم، وفي بعض الحالات تؤدي إلى تلوين اللسان باللون الأزرق،  وقد يصاب الأغنام والأبقار بشكل خاص بهذا المرض ويمكن أن يكون له تأثير خطير.

وفقًا للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية، يمكن أن ينتقل فيروس اللسان الأزرق بواسطة ناقلات الأمراض ويصيب مجموعة واسعة من الحيوانات بما في ذلك الأغنام والماعز والأبقار والجاموس والغزلان والظباء والجمال.

غالبًا ما يكون العدوى بفيروس اللسان الأزرق غير واضحة في الحيوانات، ولكنها يمكن أن تتسبب في مرض قاتل، ويسبب فيروس BTV هذا المرض وفقًا لوزارة الزراعة وتطوير القرية في إسرائيل.

أظهرت دراسة من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية في باريس أن التغير المناخي يمكن أن يؤدي إلى ظهور أمراض جديدة بين الحيوانات، وقد تنتقل بعضها إلى البشر، ويسهم التغير المناخي في انتشار الأمراض الحيوانية المعروفة مثل مرض اللسان الأزرق في مناطق مختلفة من العالم.

إقراء أيضًا: أمراض الدواجن و علاجها بالصور

فيما يتعلق بالعراق تمكنت السلطات من مكافحة الحشرة المسببة لهذا المرض وانخفضت حالات الإصابة بشكل كبير، وبالنسبة للحيوانات المصابة تعافت حالة كبيرة منها بينما نسبة الوفيات كانت منخفضة للغاية، ولم يتم تصدير الحيوانات المصابة من العراق إلى الصين.

ووفقًا للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في المغرب (ONSSA)، يعتبر اللسان الأزرق مرضًا غير معدي يسببه فيروس من فصيلة الفيروسات الرجعية ويصيب الأغنام والماعز والأبقار والجمال والحيوانات البرية، وتظهر علامات المرض بشكل خاص في الأغنام.

أعراض مرض اللسان الأزرق

ينتقل المرض عن طريق البعوض، وتشمل الأعراض الحمى ما يلي:

  • التقرحات في الفم والأنف.
  • زيادة إفراز اللعاب وإفرازات الأنف.
  • تورم الشفتين واللسان والفك.
  • التهاب الساق والعضلات.
  • العرج.
  • الضعف والشلل.
  • فقدان الوزن.
  • انخفاض إنتاج الحليب في الأناث.

طرق علاج علاج فيروس اللسان الأزرق

يمكن علاج فيروس اللسان الأزرق بواسطة التطعيم واتخاذ إجراءات صحية ووقائية مثل مراقبة الحيوانات وتطبيق إجراءات الحجر الصحي والتخلص من الحشرات الماكولة للدم، كما يُنصح بتجنب نقل الحيوانات المصابة أو المشتبه في إصابتها.

من الجدير بالذكر أنه على الرغم من أن اللسان الأزرق يمكن أن يسبب خسائر مالية للمزارع والمربين، إلا أنه لا يشكل تهديدًا مباشرًا للبشر ومع ذلك، يجب على الأشخاص الذين يعملون في مجالات ذات صلة بالحيوانات أن يتبعوا إجراءات السلامة اللازمة لتجنب الإصابة بأي أمراض معدية.

إقراء أيضًا: لدغة قراد تسبب أول حالة وفاة بـ فيروس أوز

إجراءات صحية ووقائية للحد من انتشار مرض اللسان الأزرق

يتم اتخاذ إجراءات صحية ووقائية للحد من انتشار مرض اللسان الأزرق بين الحيوانات المجاورة وتشمل هذه الإجراءات ما يلي:

  • الرقابة البيطرية.
  • فحص المزارع والحظائر.
  • تقييد حركة الحيوانات المصابة أو المشتبه في إصابتها.
  • التأكد من سلامة الحيوانات المستوردة.
  • من المهم أيضًا أن يلتزم المربون والمزارعون بمعايير النظافة والسلامة الصحية عند التعامل مع الحيوانات المصابة أو المشتبه في إصابتها.
  • تجنب الاتصال المباشر مع سوائل الجسم الحيوانية الملوثة.
  • يجب توفير بيئة نظيفة وصحية للحيوانات وتوفير التهوية الجيدة في المساكن الحيوانية.

على الرغم من عدم وجود خطر مباشر على البشر من مرض اللسان الأزرق، إلا أنه من الضروري الإبلاغ عن أي حالة مشتبه فيها أو حالة إصابة بالمرض للسلطات المحلية المختصة في مجال الصحة الحيوانية، ويمكن للسلطات أن تتخذ الإجراءات اللازمة لمكافحة انتشار المرض وحماية الحيوانات والبشر.

هل مرض اللسان الأزرق يمكن أن ينتقل إلى البشر عن طريق تناول الأغذية الملوثة؟

حتى الآن، لا توجد أدلة على أن مرض اللسان الأزرق يمكن أن ينتقل إلى البشر عن طريق تناول الأغذية الملوثة، ووفقًا للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية، الفيروس المسبب لمرض اللسان الأزرق لا ينتقل من خلال استهلاك الحليب أو اللحم المصاب بالفيروس.

ومع ذلك، يجب الإشارة إلى أنه من الأهمية بمكان اتباع ممارسات النظافة الجيدة والسلامة الغذائية عند التعامل مع المنتجات الحيوانية، ويجب غسل الفواكه والخضروات جيدًا قبل تناولها، وطهي اللحوم والأسماك جيدًا للتأكد من تدمير أي ميكروبات محتملة، هذه الممارسات النظافة العامة تساعد في الوقاية من العديد من الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية.

إقراء أيضًا: مرض زومبي الغزلان 2024 يصيب الثديات

مرض اللسان الأزرق
مرض اللسان الأزرق

هل يمكن أن ينتقل مرض اللسان الأزرق عن طريق اللدغات من الحيوانات المصابة؟

نعم من المعروف أن مرض اللسان الأزرق يمكن أن ينتقل عن طريق لدغات الحيوانات المصابة، وهذا يعني أنه في حالة لدغة حيوان مصاب بمرض اللسان الأزرق لشخص، فإن هناك احتمالية لنقل الفيروس إلى الشخص الملدوغ.

من المهم أن يتم التعامل بحذر مع الحيوانات المصابة أو المشتبه في إصابتها بمرض اللسان الأزرق، وإذا تعرضت لدغة من حيوان مشتبه في إصابته بالمرض، فيجب البحث عن الرعاية الطبية فورًا، وقد يتطلب ذلك الحصول على تطعيم مضاد للفيروس أو التقييد في استخدام مصل تحصين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى