غير مصنف

صلاة اول شهر شعبان

صلاة اول شهر شعبان يستحب في اليوم الأول من كل شهر أن يصلي ركعتين، يقرأ في الاُولى بعد الحمد قل هو الله أحد ثلاثين مرة، وفي الثانية بعد الحمد إنا أنزلناه ثلاثين مرة، ثم يتصدق بما تيسر فيشتري سلامة تمام الشهر بهذا، ويستحب أن يقرأ بعد الصلاة هذه الآيات : « بسم الله الرحمن الرحيم وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين،

صلاة اول شهر شعبان
صلاة اول شهر شعبان

اقرا ايضا : دعاء شهر شعبان مفاتيح الجنان

بسم الله الرحمن الرحيم وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو، وإن يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم، بسم الله الرحمن الرحيم سيجعل الله بعد عسر يسرا ما شاء الله لا قوة إلا بالله، حسبنا الله ونعم الوكيل، و أفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد، لا إله إلا أنت سبحانك، إني كنت من الظالمين، رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير، رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين » ويجوز الإتيان بها في تمام اليوم وليس لها وقت معين.

صلاة اول شهر شعبان

لليلة الأولى من شعبان، عدّة صلوات:

1- الصلاة الأولى عبارة عن ركعتين يقرأ المصلي في كلّ ركعة الحمد مرّة وقلّ هو الله أحد عشر مرات وهذه الصلاة تقدمت الإشارة إليها،في الحديث السابق.

2- الصلاة الثانية: ركعتان في كلّ ركعة الحمد مرّة وقل هو الله أحد خمسة عشرة مرة.

3- الصلاة الثالثة: ركعتان في كل منهما،الحمد مرّة وقل هو الله أحد ثلاثين مرّة.

إذاً هناك ثلاث صلوات يمكن اختيار واحدة منها، وإذا أمكن الجمع،فهونور على نور.

ولايتسع المجال لذكر الروايات حول هذه الصلوات،فأقتصر على الرواية حول الصلاة الثالثة.

اقرا المزيد : تهنئه بشهر شعبان دعاء اول يوم شعبان 2024 ولادات شهر شعبان

عن رسول الله صلى الله عليه وآله:”من صلّى أوّل ليلة من شهر شعبان ركعتين يقرأ في كلّ ركعة فاتحة الكتاب مرّة وقل هو الله أحد ثلاثين مرّة، فإذا سلّم قال اللهم هذا عهدي عندك إلى يوم القيامة، حفظ من إبليس وجنوده وأعطاه الله ثواب الصديقين”.

الثواب عظيم والصلاة ليست طويلة.

 التأمين على المصير

هناك صلاة هي جزء من عمل يبدأ في الليلة الأولى من شعبان، وهو بمثابة التأمين على المصير، وهذا العمل هو عبارة عن صلاة تؤدى في الليالي الأولى والثانية والثالثة، وقيام تلك الليالي –على توضيح يأتي – مع صوم الأيام الأول والثاني والثالث من شعبان.

والصلاة التي تصلى في هذه الليالي الثلاث هي ركعتان يقرأ في كل ركعة الحمد مرة والتوحيد إحدى عشرة مرة.

قال السيد ابن طاوس عليه الرحمة: صلاة اخرى في أول ليلة من شعبان والليلة الثانية والثالثة مع صيام نهارها ،وجدناها في صحف الدلالة على كرم مالك الجلالة عن النبي صلى الله عليه وآله انه قال :

“من صام ثلاثة أيام من أول شعبان ويقوم لياليها وصلى ركعتين ، في كلّ ركعة بفاتحة الكتاب مرّة وقل هو الله أحد إحدى عشرة مرّة، رفع الله عنه شرّ أهل السماوات وشرّ أهل الأرضين، وشرّ إبليس وجنوده، وشرّ كلّ سلطان جائر، والذي بعثني بالحق نبياً إنّه يغفر الله له سبعين ألف ذنب من الكبائر فيما بينه وبين الله عزّ وجل ويدفع الله عنه عذاب القبر ونزعه وشدائده”.

اقرا المزيد : متى يوم زكريا الذي يحتفل فيه العراقيين

وتلاحظ أن الرواية تضمنت قيام تلك الليالي، مما يجعل العمل يستدعي إحياء تلك الليالي بالصلاة والعبادة، ولكن السيد لم يذكر القيام، واكتفى بذكر الصلاة والصوم، فهل هناك مجال للإكتفاء بذلك؟

لايمكن الجزم بذلك،إلا أن مايمكن قوله هو حيث أن الكثيرين يوفقون للصوم في شعبان وخاصة الأيام الأولى منه،فليحرصوا على هذه الصلاة في الليالي الثلاث، فلعل وعسى.

أسأل الله عزّ وجل أن يوفقنا لمراضيه بالنبي المصطفى وآله.

والحمد لله ربّ العالمين..نسألكم الدعاء

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى