فن

تمثال الاصبع الخالي من الذوق العام يثير السخرية في بغداد

فجر تمثال الاصبع في بغداد عاصفة من الانتقادات والسخرية من قبل الكثير من العراقيين في الشارع ومواقع التواصل الاجتماعي وكذلك انتقد عدد من البرلمانيين التمثال بسبب غرابته وعدم وضوح الفكرة منه .

اقرا هنا.. مانجا جوجيتسو كايسن الفصل 262

على الرغم من أن التمثال نصب قبل فترة، فإن العديد من العراقيين تداولوا خلال الايام الماضية على مواقع التواصل (إكس وإنستغرام) صوراً لنصب وصفوه بالعجيب الغريب لإبهام أمام فندق “قلب العالم” في منطقة الجادرية في بغداد.

ففي حين انتقد البعض نصب تمثال لإبهام، لا يحمل أي معنى فني أو ثقافي، شن آخرون حملة سخرية، متسائلين عن السبب الذي دفع إلى وضع تمثال كهذا.

نقابة الفنانين تطالب بازالة تمثال الاصبع

طالبت نقابة الفنانين العراقيين، من الهيئة الوطنية للاستثمار، الإيعاز إلى أحد المستثمرين بإزالة نصب “الأصبع” الموضوع أمام واجهة مبنى فندق “قلب العالم” قيد الإنشاء بمنطقة الجادرية في العاصمة بغداد، على خلفية موجة السخط والانتقادات في مواقع التواصل الاجتماعي، داعية المستثمر إلى إعلان مسابقة لتصميم وتنفيذ النصب من خلال الفنانين التشكيليين العراقيين.

اقرا ايضا.. نيللي كريم في احدث اطلالة جريئة بعد طلاقها

ماقصته

نصب اثار الجدل في العراق هو تمثال “الإصبع”، ورأى منهم أنه يرمز للقوة والسيطرة، خاصةً مع وضعه في منطقة الجادرية، التي تضم العديد من المباني الحكومية والرئاسية.
ورأى البعض الآخر في التمثال رمزًا فنيًا تجريديًا لا يحمل أي معنى محدد، ويترك المجال مفتوحًا للتأويلات الشخصية.
وذهب البعض للحديث بأن التمثال مجرد وسيلة لجذب الانتباه إلى فندق “قلب العالم” وتعزيز الدعاية له، ووفقًا لما ذكرت منصة عراقية، فإن التمثال يُجسد “بصمة” المستثمر ورجل الأعمال العراقي عبدالله الجبوري، صاحب أحد الفنادق في المنطقة. ويرمز ذلك إلى رغبة الجبوري في ترك بصمة مميزة في العراق من خلال هذا الاستثمار الضخم.
وعلى الرغم من الآراء المختلفة، واجه التمثال موجة من الانتقادات والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبره البعض قبيحًا ومخيفًا، بينما تساءل آخرون عن قيمته الفنية والثقافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights