فن

ملاحقة زينب بنت الديوانية قانونياً بسبب المحتوى الهابط

اتخذت لجنة المحتوى الهابط في الداخلية الإجراءات القانونية بحق زينب بنت الديوانية اليوم, وذلك بناءًا على قرار صادر عن محكمة الكرخ المختصة بقضايا النشر والإعلام وكشف مصدر امني اليوم بأن لجنة محتوى الهابط في وزارة الداخلية التي تُعنى بمراقبة المواد الإعلامية والنشر على منصات التواصل الاجتماعي.

اجراءات امنية وعقوبات ضد المحتوى الهابط

ومؤخرا، لاحقت وزارة الداخلية العراقية عشرات “الناشطين” أو “المؤثرين” على مواقع التواصل ضمن جهود تهدف لمكافحة “المحتوى غير القانوني والضار” الذي يتم تداوله عبر الشبكة العنكبوتية.

حيث يأتي هذا الاجراء بعد 3 أيام من القبض على صاحبة مركز تجميل واوشام ضمن منطقة المنصور في بغداد المدعوة (حنونة حكومة) بتهمة المحتوى الهابط.
كما قبلها بأسبوعين، اعتقلت السلطات الامنية، المغني السوري محسن الفراتي، بتهمة “المحتوى الهابط” في العاصمة العراقية بغداد.
وتعتمد وزارة الداخلية على نص المادة 403 من قانون العقوبات في العراق الصادر في العام 1969 والتي تنص على ما يلي: “يُعاقَب بالحبس مدّة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تقل على مائتي دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من صنع أو استورد أو صدر أو حاز أو أحرز أو نقل بقصد الاستغلال أو التوزيع كتاباً أو مطبوعات أو كتابات أخرى أو رسوماً أو صوراً أو أفلاماً أو رموزاً أو غير ذلك من الأشياء إذا كانت مخلة بالحياء أو الأداب العامة.
ويعاقب بالعقوبة ذاتها كل من أعلن عن شيء من ذلك أو عرضه على أنظار الجمهور أو باعه او أجره أو عرضه للبيع أو الإيجار ولو في غير علانية.
كل من وزعه أو سلمه للتوزيع بأية وسيلة كانت، ويعتبر ظرفًا مشددًا إذا ارتكبت الجريمة بقصد إفساد الأخلاق”.

من هي زينب بنت الديوانية

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights