اخبار علمية

مارك زوكربيرغ يعتذر لأهالي الضحايا

في جلسة أمام مجلس الشيوخ الأميركي تم بثها على الهواء مباشرة، اعتذر مارك زوكربيرغ ، الرئيس التنفيذي لشركة “ميتا” التي تملك “فيسبوك“، و”إنستغرام”، للعائلات عن تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الأطفال.

وتم استجواب مارك زوكربيرغ الى جانب رؤساء تيك توك وسناب و إكس وديسكورد لمدة أربع ساعات تقريبًا من قبل أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين الجمهوري والديمقراطي ضمن جلسة استماع حامية تتمحور حول الإجراءات التي تتخذها هذه الشركات لحماية الأطفال على الانترنت.

اقرا المزيد.. مباراة النصر وإنتر ميامي التشكيلة الاساسية والقنوات الناقلة

وقد وافق مارك زوكربيرغ والرئيس التنفيذي لشركة تيك توك Shou Zi Chew، طوعًا على الإدلاء بشهادتهما، لكن رؤساء سناب وإكس (تويتر سابقًا) وديسكورد رفضوا في البداية وتم إرسال مذكرات استدعاء صادرة عن الحكومة.

مارك زوكربيرغ يعتذر لأهالي الضحايا

مارك زوكربيرغ يتعرض للاستجواب بدقة

مع ذلك كان مارك زوكربيرغ أكثر من تعرض لقدر من التدقيق، عندما أدلى بشهادته أمام الكونغرس للمرة الثامنة.

وسأل السيناتور الجمهوري تيد كروز زوكربيرغ قائلاً: “ما الذي كنت تفكر فيه بحق الجحيم؟” في إشارة إلى رسالة على إنستغرام تحذر المستخدمين من أنهم قد يكونوا على وشك رؤية مواد حول الاعتداء الجنسي على الأطفال، لكنها تسألهم إذا كانوا يرغبون في “رؤية النتائج على أي حال”.

اقرا ايضا.. القبض على المغنية المغربية دنيا بطمة وايداعها سجن لوداية بمراكش

من جهته، قال السيناتور جوش هاولي: 37% من الفتيات المراهقات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 13 و15 عاماً شاهدن عري غير مرغوب فيه خلال أسبوع على انستغرام. وسأل مدير فيسبوك وانستغرام عن الإجراءات التي قام بها حيال ذلك، وما إذا كان قد طرد الموظف المسؤول عن ذلك. ومع رفض زوكربيرغ الإجابة وقوله إن الحديث عن هذا الموضوع غير مناسب في ذلك الوقت، استغرب السيناتور وطلب من زوكربيرغ الاعتذار على الأقل من ذوي الأطفال الذي تعرضوا للأذى أو رحلوا نتيجة ما رأوه على مواقع التواصل.

 

استغلال الأطفال في المنصات

وبينما ركزت الجلسة في الغالب على حماية الأطفال من الاستغلال الجنسي عبر الإنترنت، تباينت الأسئلة على نطاق واسع حيث استغل أعضاء مجلس الشيوخ وجود خمسة مديرين تنفيذيين أقوياء هناك تحت القسم.

سُئل تشيو، من TikTok، عما إذا كانت شركته شاركت بيانات المستخدمين الأمريكيين مع الحكومة الصينية، وهو ما نفاه.

جاء ذلك، بعدما استدعى مجلس الشيوخ الرؤساء التنفيذيين لخمس منصات للتواصل الاجتماعي لمناقشة “شركات التكنولوجيا الكبرى وأزمة الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت”.

وإلى جانب زوكربيرغ، حضر الجلسة جيسون سيترون من Discord، وشو زي تشو من TikTok، وإيفان سبيغال من Snap Chat، وليندا ياكارينو من منصة X.

واتهم المجلس المنصات بإنشاء بيئات رقمية تستغل الأطفال، بينما لا تفعل ما يكفي لمنع إساءة الاستخدام المحتملة.

يذكر أن الاستغلال والاعتداء الجنسي على الأطفال عبر وسائل التواصل الاجتماعي أصبح يشكل أزمة عالمية في السنوات الأخيرة، حيث ارتفع عدد مواد الاعتداء الجنسي على الأطفال التي عثر عليها المركز الوطني للأطفال المفقودين والمستغلين بنسبة 87%، منذ العام 2019.

وتبين أن ما يصل إلى 20% من الأطفال في بعض البلدان قد تعرضوا للاستغلال الجنسي عبر الإنترنت في العام 2022.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى