اخبار العراق

استعراض مهيب في ذكرى تأسيس الجيش العراقي

باستعراض عسكري في ساحة الاحتفالات الكبرى وسط بغداد، أحيا الجيش العراقي البطل ذكرى تأسيسه الـ103، التي توافق يوم 6 كانون الثاني من كل عام.

مظاهر الاحتفال  بعيد الجيش العراقي البطل لا تتوقف، عبر طلعات للمقاتلات الجوية والمروحيات في سماء العاصمة لاستكمال الاستعدادات في ساحة الاحتفالات ولجميع الصنوف (البرية والجوية والبحرية) لاحتضان الاستعراض العسكري الكبير.

استعراض مهيب في ذكرى تأسيس الجيش العراقي

تحية اجلال وتقدير لجيشنا العراقي الباسل والبطل الذي دافع عن أرض الوطن وله تاريخ عريق ومشرف يشهد له العالم ,بمناسبة مرور الذكرى المائة وواحد على تأسيسه.

اقرا المزيد.. إعادة العمل بنظام المحاولات ابتداء من العام الدراسي الحالي

استعراض مهيب

شهد الاستعراض الذي تم تنظيمه بساحة الاحتفالات في بغداد، فعاليات مختلفة لصنوف القوات المسلحة ومن جميع تشكيلاتها وبمشاركة القوة الجوية وطيران الجيش.

وأكد القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم السبت، أن الجيش العراقي رسم بتضحياته الملاحم العظيمة وحمى بدماء أبنائه أرض الوطن.

استعراض مهيب في ذكرى تأسيس الجيش العراقي

وقال القائد العام للقوات المسلحة، رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، في بيان لمكتبه الإعلامي : “تحلُّ علينا اليوم الذكرى الثالثة بعد المئة لتأسيس رمز سيادتنا، وعنوان فخرنا، ودرع وطننا، جيشنا العراقي الذي رسم بتضحياته الملاحم العظيمة، وحمى بدماء أبنائه أرض العراق من شرور المعتدين”.

وتابع: “ولولا التضحيات العظيمة تلك، لما كان العراق ينعم بالاستقرار والأمن والسلام”.

 وأضاف أن: “تلك التضحيات تدفعنا دوماً للأمام وتضاعف تمسكنا بنظامنا الديمقراطي، وتزيد من إصرارنا وعزمنا على بناء دولتنا الحرة الكريمة التي يعيش فيها جميع العراقيين متساوين بلا تفرقة أو تمييز”.

ولفت السوداني: “سنكون داعمين لكم، محافظين على حقوقكم، لتكونوا في مقدمة الجيوش، من حيث المستوى القتالي والجهوزية العالية”.

واختتم بالقول: “تحية لكم يا أبناء جيشنا البطل بصنوفكم وتشكيلاتكم كافة، والرحمة والخلود لشهداء قواتنا المسلحة، وكل عام وجيشنا وشعبنا بخير”.

تاريخ العسكرية في العراق

وكلنا يعلم ان تاريخ العسكرية في العراق ضارب في القِدم، حيث ظهر أول جيش نظامي في الأرض التي تشكل العراق المعاصر خلال القرن التاسع قبل الميلاد. وعلى مدى عدة قرون ظهرت في العراق عدة جيوش اختلفت باختلاف الحضارة التي نمت في كنفها، بدءاً من العصر الآشوري ومروراً بالعصر الأكدي والبابلي والإسلامي وحتى العصر الحديث.

يرجع تاريخ تأسيس الجيش العراقي الحالي إلى عام 1921 في عهد المملكة العراقية وفي ظل حكم الملك فيصل الأول، حيت تأسَست أولى وحدات القوات المسلحة خلال عهد الانتداب البريطاني للعراق، كما تشكلت أيضا وزارة الدفاع العراقية التي ترأسها الفريق جعفر العسكري والتي بدأت بتشكيل الفرق العسكرية بالاعتماد على المتطوعين، فشكل فوج الإمام موسى الكاظم.

اقرا ايضا.. تكييف المناهج الدراسية او الحذوفات للسادس الاعدادي والثالث المتوسط

اتخذت قيادة القوات المسلحة مقرها العام في بغداد، وكذلك شكلت الفرقة الأولى مشاة في الديوانية والفرقة الثانية مشاة في كركوك تبع ذلك تشكيل القوة الجوية العراقية عام 1931 ثم القوة البحرية العراقية عام 1937.

خاض الجيش العراقي أولى حروبه في العصر الحديث ضد سلطات الانتداب البريطاني سنة 1941، وتبع ذلك عدة حروب وانقلابات عسكرية.

وصل تعداد الجيش العراقي إلى ذروته مع نهاية الحرب العراقية الإيرانية ليبلغ عدد أفراده 1,000,000 فرداً، واحتل المرتبة الرابعة عالمياً في سنة 1990 من حيث العدد. بعد الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، أصدر الحاكم المدني للبلاد بول بريمر قراراً بَحل الجيش العراقي فأعيد تشكيله وتسليَحه من جديد.

اقرا هنا..

في المملكة العراقية وحتى انقلاب 1963 كان الانضمام للجيش تطوعياً، أما بعد انقلاب 1963 فأصبح الانضمام إجبارياً ثم أعيد نظام التطوع بعد غزو العراق… واملنا ان يحتل الجيش العراقي مراتب متقدمة بجهود ابطاله.

وتتنوع موارد تسليح الجيش العراقي، وتعد كل من أمريكا وروسيا والصين من أهم الدول الموردة للسلاح.

الف مبروووك وكل عام وانتم بخير يا ابطال

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى