اخبار العراق

اختفاء الطالبة سالي تفاصيل جديدة

كشف مصدر أمني اليوم السبت، تفاصيل جديدة بشأن اختفاء فتاة تدعى سالي في منطقة الجعيفر الرحمانية، والتي ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بشأن فقدانها.
وأضاف المصدر، إنه “استخبرنا من المواطن (س. ر.ع)، والذي يسكن في الرحمانية، بذهاب ابنته المدعوة (سالي) الى المدرسة القريبة على دارها ولم تعد من المدرسة”.
وقال إنه “بعد الذهاب من قبل والدها الى المدرسة تم أخباره بعدم حضورها إلى المدرسة حيث قام والد المدعوة إعلاه بتسجيل دعوى رسمية ضمن مركز شرطة الجعيفر”.
وأشار إلى إنه “من تاريخ فقدان المدعوة اعلاه تم تشكيل فريق عمل من قبل مفارز الإستخبارات حيث تمت متابعة مواقع التواصل الاجتماعي الخاص بالمفقودة (الاسنتكرام)  وبعد البحث والتحري وجمع المعلومات والمتابعة تم التوصل من خلال استدراجها انها توجد داخل دار المدعو (ك. ا. ع)، تولد 2005، يسكن الشيخ معروف“.
واوضح انه “بعد التنسيق مع ضابط مركز شرطة الجعيفر واستحصال الموافقات الاصولية ومن خلال كمين محكم من قبل مفارزنا الإستخبارية وقوة من فوج طوارىء بغداد الكرخ الثاني ومفرزة من مركز شرطة الجعيفر ومداهمة المكان الموجودة فيه المفقودة أعلاه، بالساعة الثالثة عصر اليوم السبت، تم القاء القبض على المتهمين (ك.ا.ع) ووالده ووالدته، مع دراجة من نوع تك تك، وتم تسليم المتهمين الى مركز شرطة الجعيفر بوصل استلام اصولي كون توجد دعوة مسجلة بالمركز انف الذكر من قبل والدها بخصوص الفتاة”.

وتمكنت السلطات العراقية من القبض على المتهمين في اختطاف الفتاة سالي في منطقة الجعيفر الرحمانية بعد انتشار خبر اختفائها على مواقع التواصل الاجتماعي. وذكر مصدر أمني أن الفتاة سالي ذهبت إلى المدرسة ولم تعد، مما دفع والدها إلى تقديم بلاغ رسمي لمركز الشرطة. وبعد عمل استخباراتي دقيق، تم الوصول إلى معلومات تفيد بتواجد الفتاة داخل منزل معين، مما دفع السلطات إلى تنفيذ عملية مداهمة والقبض على المشتبه بهم.

اقرا ايضا.. جون بولتون .. مقاتلي حماس جنوا أغلبية المكاسب

تم تنسيق العمل بين السلطات الأمنية وتحديد موقع احتجاز الفتاة، حيث تمت عملية مداهمة المنزل والقبض على المتهمين ووالدهم، وتم تسليمهم إلى مركز الشرطة لاستكمال الإجراءات القانونية. وقد أكدت السلطات العراقية على أهمية التعاون بين المواطنين والأجهزة الأمنية في البلاد، مشيرة إلى أن حل مثل هذه القضايا يتطلب جهدا مشتركا للوصول إلى نتائج إيجابية وإعادة الفتاة إلى أهلها بسلام.

يأتي هذا الحادث ليؤكد أهمية تعزيز الشراكة بين المواطنين والقوات الأمنية في مواجهة الجريمة وحماية الأفراد، ويعكس التنسيق الناجح بين الجهات الأمنية في البلاد. وفي الوقت نفسه، تحتاج السلطات العراقية إلى مواصلة تعزيز قدراتها في التصدي للجريمة وضمان أمن وسلامة المواطنين وخاصة الأطفال.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى