تحقيقات وتقارير

البوتكس والفيلر المخاطر والاستخدامات التجميلية وماهو الفرق بينهما؟

أن البوتكس والفيلر هما المادتان الأكثر شهرة والأكثر استخداماً في عمليات التجميل، ويتم استخدامهما من خلال تقنية الحقن لتحقيق أغراض تجميلية متعددة فليس صحيحاً ما هو شائع عنهما وأن استخدامها يقتصر فقط على تجميل الوجه وإزالة التجاعيد منه بل على العكس فهما يدخلان فى العديد من الأغراض التجميلية والعلاجية الأخرى.

البوتكس والفيلر المخاطر والاستخدامات
البوتكس والفيلر المخاطر والاستخدامات

ترجع شهرة حقن البوتوكس بصفة أساسية إلى قدرتها على الحد من ظهور تجاعيد الوجه. وتستخدم أيضًا لمعالجة حالات مثل تشنج الرقبة (خلل التوتر العنقي)، والتعرق المفرط (فرط التعرق)، وفرط نشاط المثانة، وكسل العين. كذلك، قد تساعد حقن البوتوكس في الوقاية من الصداع النصفي المزمن.

أقرأ ألمزيد :العمليات الجراحية التجميلية تاريخها وانواعها ومخاطرها

تستخدم حقن البوتوكس ذيفانًا يسمى onobotulinumtoxinA لمنع العضلة من التحرك مؤقتًا. وهذا الذيفان ينتجه الميكروب الذي يسبب التسمم السجقي، وهو أحد أنواع التسمم الغذائي.

كان البوتوكس هو العلاج الأول الذي يستخدم ذيفان البوتولينوم. تشمل المنتجات الأخرى الآن abobotulinumtoxinA (ديسبورت)، و rimabotulinumtoxinB (ميوبلوك )، وincobotulinumtoxinA (زيومين). ويختلف كل منها عن الآخر بنسبة قليلة، خصوصًا فيما يتعلق بوحدات الجرعة، وبالتالي لا يمكن التبديل بينها.

البوتكس والفيلر المخاطر والاستخدامات
البوتكس والفيلر المخاطر والاستخدامات

اما حقن الفيلر هي إجراء تجميلي غير جراحي من الممكن اللجوء إليه لتحسين مظهر البشرة والجلد، ولا سيما في منطقة الوجه، وقد يتم استخدامها كبديل عن بعض الإجراءات التجميلية الجراحية، مثل: فيلر الأنف.

يتم القيام بهذا الإجراء التجميلي من خلال حقن مواد هلامية القوام أسفل الجلد في مناطق معينة يحددها الطبيب، وتعمل هذه المواد على توفير ما يشبه الحشو الداخلي للأماكن التي ربما خفت فيها سطح الجلد أو تغير مظهره لسبب ما.

هناك العديد من المواد المتنوعة والمختلفة التي من الممكن إدخالها للبشرة من خلال هذا النوع من الحقن، وتختلف طبيعة المادة التي قد يقع اختيار الطبيب عليها تبعًا لعدة عوامل، مثل:

  • طبيعة العيب التجميلي المنشود إصلاحه.
  • ديمومة النتائج.
  • موقع المنطقة المحقونة.

اقرأ المزيد: عمليات التجميل التقنيات والمخاطر والأنواع .. متى بدات وكيف اصبحت؟

وأبرز استخدامات هذا النوع من الحقن هي:

  • تخفيف التجاعيد وتحسين مظهرها.
  • رفع مستوى تناسق ملامح الوجه.
  • تخفيف الخطوط الرفيعة التي قد تظهر في محيط الشفتين أو الأنف.
  • تكبير حجم مناطق محددة من الوجه، أو استعادة حجمها الطبيعي والذي ربما تأثر سلبًا ببعض العوامل.
  • تعبئة بعض المناطق الهابطة أو المجوفة في الجلد في مناطق الندبات، مما قد يساعد على تحسين مظهر الندبات وجعلها أقل وضوحًا.
البوتكس والفيلر المخاطر والاستخدامات
البوتكس والفيلر المخاطر والاستخدامات

مخاطر  حقن البوتكس

بالرغم من أن عملية الحقن بالبوتكس عملية آمنة وسهلة وبسيطة ونادراً ما ينتج عنها أي مضاعفات خطيرة، إلا أن عدم خبرة الطبيب  قد تؤدي إلى ظهور بعض المضاعفات منها:

  • حدوث احمرار أو كدمات بالجلد نتيجة الحقن الخاطيء.
  • يساهم الحقن الخاطيء أو حقن البوتكس بكمية أكثر من اللازم فى حدوث إرتخاء في عضلات المنطقة موضع الحقن.
  • يؤدي الحقن الخاطئ للبوتكس أيضاً إلى تشنج العضلات فى منطقة الحقن وعدم القدرة على تحريكها.
  • أن زيادة كمية البوتكس التي تم حقنها قد تؤدي إلى حدوث ما يسمي بتسمم البوتكس الذي يؤدي إلى التعب والإرهاق  وتشوش الرؤية  وصعوبة التنفس وفقدان القدرة على الكلام.

مخاطر  حقن الفيلر

على الرغم من أن هذا النوع من الحقن التجميلية يعد امنًا نسبيًا، إلا أن الخضوع لهذا النوع من الإجراءات التجميلية قد يكون له بعض الأضرار، مثل:

  • موت الخلايا الجلدية في المناطق التي تعرضت للحقن نتيجة ضعف الدورة الدموية في منطقة الحقن أو نتيجة انسداد أحد الأوعية الدموية التي تزود منطقة الحقن بالدماء.
  • مشكلات صحية في العيون، مثل: العمى.
  • ظهور طفح جلدي أو بثور على سطح الجلد في منطقة الحقن.
  • خلل مستجد في مظهر البشرة أو في ملامح الوجه، فعلى سبيل المثال، قد تتسبب حقن الفيلر أحيانًا في الإخلال بتناسق ملامح الوجه أو تكون كتل أسفل سطح الجلد، وهي مشكلات قد تحتاج لعمليات جراحية للتخلص منها وعلاجها.
  • انتقال وتحرك المادة المحقونة إلى مناطق أخرى في الوجه، مما قد يستدعي الخضوع لعملية جراحية للتخلص من الفيلر
البوتكس والفيلر المخاطر والاستخدامات
البوتكس والفيلر المخاطر والاستخدامات
  • مضاعفات أخرى، مثل:
    • احمرار.
    • كدمات.
    • تورم.
    • نزيف.
    • حكة جلدية.
    • التهابات.
    • ندوب.

وتعددت مخاطر البوتوكس والفيلر في الآونة الأخيرة، بحسب الاطباء والتي يعزوها الاطباء الى اسباب عدة قد تسبب تشوه بدل التجميل:

أقرأ أيضا: غلق اربعة مراكز تجميل في بغداد

-استخدام إبر أو مواد غير جيدة

إذا تم استخدام الإبر الغير معقمة والمواد في غير مكانها الصحيح، أو من قبل أشخاص غير مؤهلين لحقن هذه المواد قد تنتج بعض الأعراض العكسية، مثل الالتهابات، والتي تحتاج إلى شهور لكي تعود إلى وضعها الطبيعي.

-حقن البوتوكس بشكل مستمر

حقن البوتوكس بشكل مكثف في الوجه يشوه ملامح الوجه، كما أن إعادة حقن الفيلر قبل انقضاء الفترة المحددة من قبل الطبيب المعالج، يؤدي إلى تكوين أجسام مضادة للمادة المحقونة مما يؤدي إلى عدم الوصول للنتيجة المرجوة.

– المبالغة في حقن كمية المادة

إذا تمت المبالغة في حقن الكمية، فذلك يزيد من حالات التورم الجلدي والالتهابات.

-عدم القدرة على غلق الشفاه

عدم القدرة على غلق الشفاه بصورة كاملة لحين مرور الستة أشهر، بسبب عدم توزيع المادة بشكل صحيح ومتساوٍ.

البوتكس والفيلر المخاطر والاستخدامات
البوتكس والفيلر المخاطر والاستخدامات

الفرق بين حقن البوتكس والفيلر

الفرق في آلية العمل

  • آلية عمل الفيلر تعتمد على إعادة ملأ الفراغات الموجودة بين الأنسجة داخل المناطق المراد حقنها.
  • آلية عمل البوتكس تعتمد على منع الاشارات العصبية من الوصول لنهاية الأعصاب مما يؤدي إلى ارتخاء العضلات.

الفرق في مواد التصنيع

  • تصنع إبر الفيلر غالباً من مواد طبيعية موجودة في البشرة مثل الخلايا الدهنية وفيلر الكولاجين أو من مواد صناعية مثل البوليمر أو فيلر الهيالورونيك أسيد.
  • تصنع حقن البوتكس من مادة بروتينية صناعية مصنعة من سم البوتولينيوم.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى