فن

انتحار الممثل الكوري لي سون-كيون في ذروة شهرته

عثرت السلطات الكورية الجنوبية في مدينة سول على الممثل لي سون-كيون ، أحد أبطال فيلم باراسايت (طفيلي) الحائز على أربع جوائز أوسكار، ميتاً، اليوم الأربعاء، بعد بلاغ عن اختفائه.

وخضع لي (48 عاماً)، الذي لعب دور رب أسرة ثرية في الفيلم، لتحقيق حول اتهامات بتعاطي المخدرات بشكل غير قانوني، وسط حملة حكومية استجوبته فيها الشرطة ثلاث مرات. واستغرقت إحدى جلسات التحقيق 19 ساعة، في مطلع الأسبوع.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أن الممثل قال، خلال التحقيق إنه تعرّض للخداع لتعاطي المخدرات من قبل نادلة في حانة حاولت ابتزازه.

اقرا المزيد.. لماذا قتل الصحفي المصري محمد العلوي

وفاز الممثل المخضرم “بجائزة نقابة ممثلي الشاشة” عام 2021 مع زملائه في فيلم “طفيلي” للمخرج بونغ جون-هو.

وفي العام الماضي تم ترشحيه لجائزة أفضل ممثل في حفل توزيع “جوائز الإيمي العالمية” عن دوره في فيلم الخيال العلمي “دكتور برين” (Dr. Brain).

انتحار الممثل الكوري لي سون كيون في ذروة شهرته
انتحار الممثل الكوري لي سون كيون في ذروة شهرته

وهذا العام، تمت دعوة فيلمي “لي”، وهما فيلم الرعب “النوم” (Sleep) للمخرج يو جيه-سون وفيلم الكوارث “مشروع الصمت” (Project Silence) لكيم تيه-غون، إلى الدورة السادسة والسبعين لمهرجان كان السينمائي السنوي، وينافس الفيلم الأول في “أسبوع النقاد بمهرجان كان”، وهو مهرجان سينمائي موازي لمهرجان كان السينمائي والثاني في قسم “عروض منتصف الليل”.

قبل أن يلعب دور البطولة في فيلم الكوميديا السوداء الحائز على الأوسكار، كان “لي” بالفعل ممثلا معروفا في كوريا بفضل أعماله المتنوعة عبر عدة منصات شملت المسرح والسينما والتلفزيون، بدءا من عقد 2000. كما أنه لعب أدوارا متنوعة شملت الكوميديا والرومانسية والدراما.

اقرا ايضا.. اغنية روبي الجديدة 3 ساعات متواصلة تثير الجدل والنقابة ترد

جاءت انطلاقة “لي” في 2007، بظهوره المتتالي في دراما طبية نالت استحسانا كبيرا بعنوان “خلف البرج الأبيض” (Behind the White Tower) والدراما الرومانسية الناجحة “مقهى الأمير” (Coffee Prince).

فاز “لي” بجائزة أفضل ممثل في “مهرجان لاس بالماس دي جران كناريا السينمائي الدولي” في إسبانيا، عن دوره في “باجو” (Paju) لعام 2009، العمل الدرامي الذي تناول العلاقة المعقدة بين امرأة شابة وزوج أختها.

ومن بين العشرات من أعماله، يستشهد الكثير من محبيه بأدائه الصادق في مسلسل “سيدي” (My Mister) لعام 2018 كواحد من أفضل أعماله.

وفاز فيلم “باراسايت”، الذي أنتج عام 2019، وأخرجه بونج جون-هو، بأربع جوائز أوسكار، في فبراير شباط 2020، في فئات أفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل سيناريو أصلي وأفضل فيلم روائي عالمي.

كما حصل على ستة ترشيحات لجوائز الأوسكار.

وقد عُثر على “لي” ميتا في سيارة على ما يبدو منتحرا في وقت سابق من اليوم.

وقالت وكالة “هودو آند يو إنترتينمنت” التي تدير أعماله إن جنازته ستكون جنازة خاصة بحضور أسرته وأصدقائه المقربين.

اقرا هنا..

وأضافت الوكالة : “لا يمكننا التعبير عن مدى الحزن والألم اللذين نشعر بهما.. يرجى الامتناع عن نشر التكهنات أو المعلومات الكاذبة (عن الراحل)”.

وقد ترك “لي” خلفه زوجته الممثلة جيون هيه-جين، التي تزوجها في عام 2009، وولدين.

وقال مسؤول الدفاع المدني ، إن السلطات عثرت على لي أثناء عملية بحث بعد بلاغ عن اختفائه.

ونقلاً عن الشرطة.. تم العثور على لي في سيارة في حديقة في سول، بعد أن أبلغ مدير أعماله الشرطة أن الممثل غادر المنزل تاركاً رسالة انتحار، على ما يبدو.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى